يوفنتوس يقع فى فخ التعادل و يهدي فرصة ذهبية لنابولى و بولونيا يحقق المعجزة

انتهت منذ قليل مباراة يوفنتوس و بولونيا بالتعادل السلبى بدون اهداف فى اطار منافسات الجولة السادسة و العشرون من الدورى الايطالى الممتاز و قد وعد المدير الفنى لفريق بولونيا قبل المباراة بتحقيق مفاجاة قوية جدا لفريق نابولى مؤكدا بان نفاذ تذاكر المباراة بالكامل ان كل الحاضرين فى ارض الملعب سوف يرون مفاجاة كبيرة جدا و بالفعل اقيمت المباراة اليوم على ملعب ريناتو دال ارى دي بالتعادل السلبى بدون اهداف ليعلن فريق بولونيا عن ايقاف قطار انتصارات فريق يوفنتوس الذى لم يتوقف امام اقوى المنافسين

و قد نجح لاعبى فريق بولونيا بخطف نقطة ثمينة فى مباراة اليوم من متصدر الدورى الايطالى حتى الان مؤقتا حتى يلعب فريق نابولى مباراة و قد اقيمت المباراة اليوم بقيادة الحكم: ماسيميليانو إيراتي و الجدير بالذكر ان مباراة الذهاب قد انتهت بالفوز لفريق بوفنتوس بلاثية مقابل هدف باقدام الفاروا موراتا و باولو ديبالا و بول بوجبا و فى مباراة اليوم قد شهدت مستوى سىء جدا من لاعبى فريق يوفنتوس و شهدت تالق واضح جدا و ملحوظ من لاعبى فريق بولونيا المغمور للغاية و هو احد الاندية البسيطة فى ايطاليا ينافس كل موسم على البقاء فى الدورى الايطالى و هو صاعد حديثا الى الكالتشيو الايطالى و قد اقيم الشوط الاول اليوم بين الطرفين بشكل ممل جدا و بدون اى خطورة على مرمي يوفنتوس او مرمي بولونيا و او تهديد حقيقى للاعبى فريق يوفنتوس على مرمي الحارس انتونيو ميراتى حارس مرمي فريق بولونيا

ليستمر الشوط لاول التكتكي جدا بين الفريقين من غلق كامل لدفاعات فريق بولونيا و عجز كامل هجومي من فريق يوفنتوس رغم وجود بدلاء على مستوى عالى جدا و قوة هجومية جبارة لفريق يوفنتوس صاحب الهجوم الاقوى فى الدورى الايطالى الان و لم يشهد الاول اى تسديدات على مرمي اى فريق الا فى الدقيقة 21 لينجح الاعب ديسترو لاعب فريق بولونيا باختبار بسيط للحارس بوفون الذى تصدي للكرة بكل سهولة و باقى كل الكرة و التسديدات خارج المرمي و فى الشوط الثانى لم يختلف الاداء كثيرا فقد لعب فريق يوفنتوس باستهتار بدون اى احترام للخصم فان فريق بولونيا قريب فى اكثر من فرصة و لكن ينقص فريق بولونيا الهداف و اللمسة الاخيرة للفوز بالمباراة و حصد ثلاث نقاط قد تكون الاغلى فى تاريخ النادى

و فى الشوط الثانى لم يختلف الاداء كثير من كلا الفريقين بدون اى خطورة من مهاجم فريق يوفنتوس بعد نهاية المباراة فعندما نظر المحللين للاحصائيات للمباراة فقد وجدوا ان فريق يوفنتوس لم يسدد اى كرة على مرمي فريق بولونيا لم يتصدي الحارس لاى كرة تشكل تهديد على مرماة و لكن فريق يوفنتوس كان الاخطر هجوميا فقد وقع فى مصيدة التسلل فى 8 مرات و باستحواذ ل55% و ل45 لفريق بولونيا و بعد التعادل المخيب للامال اليوم لليجرى و لاعبى فريق يوفنتوس فقد اصبح رصيد يوفنتوس 58 نقطة ما زال فى الصدارة بفارق هدفين عن فريق نابولى الوصيف

بينما فريق نابولى الان امامة مباراة مهمة جدا امام فريق ميلان العنيد يوم 22 القادم فى اطار منافسات الجولة السادسة و العشرون من الدورى الايطالى و هي مباراة صعبة جدا على الطرفين يسعى لاعبى فريق نابولى للفوز بالمباراة و العودة للصدارة مرة اخرى و كان شىء لم يكن فان لاعبى فريق نابولى بالكامل بالتاكيد يسعون للفوز بلقب الدورى الايطالى و كسر هيمنة فريق يوفنتوس على اللقب

و قد اكد المدير الفنى لفريق نابولى سارى بان الفوز بهذة المباراة مهم جدا للاستعادة الثقة للاعبين و الجماهير و قد طلب من كل جماهير فريق نابولى العاشقة للفوز الحضور للمباراة و تشجيع الاعبين بكل قوة لمساعدتهم فى الفوز بمباراة اليوم مؤكدا انة لا بديل عن الفوز و لا يوجد فرصة لاضاعة نقاط اخرى و لن يسمح باضاعة نقاط اخرى لاكتساب روح معنوية عالية و خصوصا ان فريق نابولى امامة مباراة صعبة جدا امام فياريال فى الدورى الاوروبى بعد مباراة ميلان بايام قليلة و يسعى سارى لاكتساب الثقة من الاعبين للاستمرار فى الدورى الاوروبى
Adel
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع كورة شوت | يلا شوت بث مباشر مباريات اليوم .

جديد قسم : يوفنتوس

إرسال تعليق